موقف حر – بقلم سنا كجك – الجنديات الإسرائيليات… مراقبات طلاء الأظافر و«الشيبس»!!

19

عندما تشاهد ڤيديو من مقاطع عدة يستعرض لك مهام الجنود والمجندات الاسرائيليين يتبادر الى ذهنك على الفور أنك سترى مشاهد من التدريب أو في الثكنات العسكرية وهذا هو الطبيعي… أما أن تشاهد مجندات وهن في لباسهنّ العسكري ويتناولن «بطاطا الشيبس» وأخرى تضع طلاء الأظافر، ومن ثم يكتب لك المتحدث الرسمي بإسم جيش الاحتلال للإعلام العربي المنافق أفيخاي أدرعي: «المراقبات الحقيقات لا يغمض لهنّ جفن، فهنّ على حماية الوطن أمينات! تحية لكنّ يا عيون إسرائيل».

وأرفق مع المنشور ڤيديو مصوّراً، تارةً التركيز على العيون فقط، وتارةً أخرى على طلاء الأظافر، والشيبس، واللعب بالطاولة!! حسناً لم تفهم ما فحوى الرسالة، فهل تحمي الجندي «وطنها» وهي تهتم أثناء الخدمة بالشؤون «الأنثوية»؟؟ أم تراقب ما يحدث وهي تتناول أكياس من «الشيبس»؟؟ بالفعل مُضحك ما نشره المتحدث الذي يريد أن يقنع العالم بالكذب والنفاق أنّ جيشه مسيطر ومدرك لكل الأوضاع حوله لأنّ عيون ضباطه وجنوده تراقبنا!! «إيه طيّب خلينا نخبرك» ماذا لو علمت أننا نحن من نراقب مجنداتكم الفاشلات؟؟ المجندات اللوايت لا يكففن عن تناول حبوب منع الحمل في الثكنات!

ما «تخوفونا» بفتيات جيشك! لدينا جنديات في مختلف الاجهزة اللبنانية يخدمن وطنهن برموش العين وليس بالإستعراضات بل هنّ مقاتلات شرسات جاهزات للدفاع عن أرض الوطن بحسب إختصاص كل منهنّ، ومتفوّقات على مراقبات جيش العدو اللواتي لا يوجد لهنّ وطن أساساً ليحموه بل إحتلوا أرضاً وشرّدوا أهلها الحقيقيون!!

جنديات الجيش اللبناني متأهبات منظمات.. مخلصات للشعب وللأرض وإن حصلت أي مواجهة في المستقبل مع مجندات الجيش الاسرائيلي ندرك أنهن سينتصرن على صاحبات طلاء الأظافر وعاشقات «الشيبس»!

أعطونا صورة لجندية لبنانية وهي تضع طلاء الأظافر أثناء الخدمة؟؟ الجدية والنظام والإنضباط من الأساسيات لحفظ الجيوش..

بعد هذا الكلام يجب أن يخجل المتحدث المنافق من مجندات كيانه المحتل!! مراقبات موضة ألوان الأظافر!

تحية للجنديات اللبنانيات وألف تحية… تحية لكنّ يا عيون لبنان… أنتن في القلب يا وفيات..

Sana.k.elshark@gmail.com

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.