ميرا ضاهر: اللقاء التضامني مع لبنان كان ممتازاً وإيطاليا مستمرة بدعمنا

18

وصفت سفيرة لبنان في روما ميرا ضاهر «اللقاء التضامني مع لبنان» في سان جورجيو دل سانيو في محافظة بينيفنتو جنوب إيطاليا  بـ»الممتاز»، وقالت في حديث لـ»الوكالة الوطنية للاعلام»: «اتضح أكثر من أي وقت مضى ان الشعب الإيطالي ليس في منأى عن المشاكل التي نعانيها وأن الاستقرار في لبنان أو عدمه له تأثيرات على المنطقة بأسرها، وأي تجاهل لما يحصل في منطقة الشرق الأوسط له انعكاساته السلبية على الجميع. أكدنا أولويات لبنان بالنسبة إلى الدعم، التي تتمثل بإعادة الاعمار وصمود اللبنانيين في أرضهم».

وكانت فعاليات مهرجانات مدينة بنفينتو التي اختتمت يوم الاحد، بدأت في شهر تموز الفائت وانتهت بلقاءات تضامنية وتكريم شخصيات قدمت الكثير من السلام والتقدم الاجتماعي وندوة حول الشرق الأوسط شاركت فيها السفيرة ضاهر وسفيرة فلسطين في إيطاليا عبير عوده، في حضور رئيسة البعثة الديبلوماسية لجامعة الدول العربية في روما إيناس كاوي.

جاء اللقاء ضمن المهرجان الثالث عشر الذي نظمته جمعية «كمبانيا» الأورومتوسطية، تحت أسم «مارتساني للثقافة والآداب»، تميز بمشاركة سفيرة لبنان في الحفل الذي تحول لقاء تضامنيا مع لبنان وفلسطين.

وأكد المشاركون الإيطاليون أن «إيطاليا مستمرة بدعم لبنان في المسائل الاقتصادية والسياسية التي يحتاجها للنهوض من أزمته الراهنة، وإن إيطاليا ستساهم في دعم الاستقرار والنمو الاقتصادي والاجتماعي في لبنان». وتمنوا أن «ينجح لبنان بعد استقالة الرئيس المكلف مصطفى أديب في اجتياز الأزمة».

أما السفيرة ضاهر فعبرت عن امتنانها وامتنان لبنان للدعم الايطالي، تجسيدا للعلاقات المميزة بين البلدين. ودعت إلى «مساهمة إيطاليا مع المجتمع الدولي في مساعدة لبنان للنهوض باقتصاده وإزالة تبعات انفجار المرفأ».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.