ميقاتي بحث وزوّاره في تحدّيات المرحلة وعوّل على حكمة الرئيس القبرصي وتفهمه

23

الشرق – اجتمع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي مع وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بو حبيب في السرايا. وبحثا في «التحديات التي يواجهها لبنان في هذه المرحلة وأهمها وأخطرها الاعتداءات الاسرائيلية على الجنوب والتي تترافق مع تهديدات بالحرب تطلقها اسرائيل ضد لبنان، كما جرى الحديث عن الاتصالات الديبلوماسية اللبنانية». كذلك، تم البحث في فحوى ونتائج الاتصالات التي قاما بها مع رئيس جمهورية قبرص ووزير الخارجية الاسبوع الفائت بهدف تأكيد عمق علاقات الصداقة بين البلدين التي ترسخت عبر السنوات، والتأييد والاحترام المتبادل على المستويات كافة.
وكان ميقاتي قد عوّل في اتصاله مع الرئيس القبرصي على حكمته في تفهّم الخصوصية اللبنانية وفي إدراك دقة التحديات التي يواجهها لبنان في هذه المرحلة خصوصا لما تتركه حرب غزة من تداعيات خطيرة على دول المنطقة والجوار، وعلى جنوب لبنان بشكل خاص.
كما أثنى رئيس الحكومة على البيان الرئاسي القبرصي الذي صدر الاسبوع الفائت والذي شكل خطوة اضافية مقدّرة من قبل لبنان لما حمله من حرص على افضل العلاقات مع لبنان، مناشداً الأطراف اللبنانية كافة أخذ مصلحة لبنان وعلاقاته الخارجية في الاعتبار».
من جهة أخرى، اجتمع ميقاتي مع وزير الأشغال العامة والنقل علي حمية الذي قال: «(…) ناقشنا موضوع الإجراءات القانونية التي من المؤكد أن الدولة اللبنانية ستتخذها بحق «التلغراف» (…)».
والتقى ميقاتي وزير الصحة العامة الدكتور فراس الابيض الذي أطلعة على نتائج زيارته الى اوستراليا ومشاركته في مؤتمر مخصص للأمن الصحي العالمي. ومن زوار السرايا: وزير الدفاع الوطني موريس سليم، النائب آلان عون ورئيس التفتيش المركزي جورج عطية والسيدة بهية الحريري ونجلاها نادر واحمد الذين شكروه على مواساة العائلة بوفاة فقيدها المرحوم مصطفى احمد الحريري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.