نتنياهو بصدد زيارة القاهرة للتطبيع الاقتصادي والسيسي يستقبل عباس ويؤكد على محورية القضية الفلسطينية

34

استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي امس الرئيس الفلسطيني محمود عباس في قصر الاتحادية بالقاهرة، في حين أفادت تسريبات بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بصدد القيام بزيارة علنية لمصر ستشهد توقيع اتفاقيات اقتصادية بين الجانبين.

وقد أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن القضية الفلسطينية ستظل لها الأولوية في بلاده.

وخلال استقباله الرئيس الفلسطيني محمود عباس أكد السيسي على ثبات الموقف المصري تجاه القضية، ودعم مصر الكامل للمواقف والاختيارات الفلسطينية تجاه التسوية السياسية.

وأكد استمرار مصر في بذل جهودها من أجل استعادة الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة وفق مرجعيات الشرعية الدولية، مشيرا إلى أن المرحلة الحالية تتطلب التكاتف وتكثيف كافة الجهود العربية من أجل استئناف مفاوضات عملية السلام.

 

بدوره، أشار الرئيس الفلسطيني إلى ما يوليه من أهمية للتشاور والتنسيق مع الرئيس المصري بشأن مجمل الأوضاع الفلسطينية ومحددات الموقف الفلسطيني في ظل التطورات التي تشهدها القضية، وكذلك المتغيرات المستجدة على الساحتين الإقليمية والدولية خلال الفترة الأخيرة.

وأعرب عن تقديره لجهود مصر ومواقفها التاريخية والثابتة في دعم القضية الفلسطينية، وتحركاتها على مختلف الأصعدة سعيا للحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني، وكذلك لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية.

من جانبها، أفادت صحيفة معاريف بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يستعد لزيارة القاهرة ولقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في غضون الأسابيع القريبة المقبلة.

وأضافت الصحيفة أن الهدف من الزيارة تعزيز العلاقات والتعاون في المجالات الاقتصادية، على غرار الاتفاقيات التي أبرمتها إسرائيل في الآونة الأخيرة مع الإمارات والبحرين.

ويتخلل الزيارة اجتماع مشترك يضم وفودا اقتصادية من البلدين، ويبحث تطوير مشاريع الأعمال والتجارة بين الجانبين الإسرائيلي والمصري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.