نقابات المخابز والأفران ترد اليوم على «الافتراءات»

16

لفت رئيس اتحاد نقابات المخابز والافران كاظم ابراهيم الى ان «الظروف الاقتصادية الصعبة التي تشهدها البلاد تزيد على اصحاب الافران ما يتحملونه من اعباء، خصوصا وان هناك اكلافاً تدخل في صناعة ربطة الخبز لم يتم ذكرها وتضاعفت عما كانت عليه سابقا، أهمها :

– الاقامة السنوية للعامل والبالغة 360000 ل. ل .

– عقد العمل لدى كاتب العدل 200000 ل. ل .

– الشهادة الصحية للعامل الصادرة عن وزارة الصحة العامة، والتي يجب تجديدها كل ستة اشهر بكلفة 130000 ل. ل. علما اننا كنا نحصل عليها لمدة سنة ونجريها في اي مختبر مرخص، اما اليوم فقد حصر اجراؤها بالمستشفيات الحكومية .

– يستوفي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي مبلغ 25000 ل. ل. عن كل طن طحين

– ارتفاع كلفة تأمين الفرن من الحوادث والحريق .

– ارتفاع كلفة مبيدات الحشرات للمحافظة على نظافة الفرن والتي تتولاها شركات متخصصة .

– كلفة اللباس الخاص للعمال وتنظيفه في المصبغة .

– المولدات الخاصة في ظل انقطاع التيار الكهربائي .

– شراء المياه يوميا للعجين وللاستعمال» .

وشدد ابراهيم على ان «شائعة دعم الطحين الكبيرة المزروعة في عقول المواطنين، عارية من الصحة. لا دعم على الاطلاق لاي نوع من الطحين أكان لصناعة الخبز او الكعك او الحلويات او للخبز الافرنجي».

وبعد إعلان وزير الاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الأعمال مرافقة شباب من الحراك المدني دوريات حماية المستهلك، وتوجه ابراهيم قائلا «لا يا معالي الوزير شباب الحراك ليسوا موظفين لدى وزارتك ومهمتهم انقاذ البلاد من الطغمة الحاكمة واستعادة الاموال المنهوبة، وليس اشراكهم بما لا يدركونه، واؤكد لك ان الحق يعلو ولا يعلى عليه «.

وختم ابراهيم «الجمعية العمومية للاتحاد ستبحث غدا (اليوم) في اجتماعها الطارئ هذه المواضيع وسترد على كل الافتراءات التي طاولت قطاع الافران والمخابز».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.