نقابة محامي بيروت شجبت جرائم الغدر في حق عناصر الجيش وقوى الأمن

9

أعلنت امس نقابة المحامين في بيروت، في بيان «انها تستهجن وتشجب جرائم الغدر التي طاولت مؤسستي الجيش وقوى الأمن الداخلي، مستهدفة الركيزة الأساسية لضمان إستقرار الأمن في البلاد.

فما حصل منذ يومين من إستشهاد لثلاثة عناصر من الجيش اللبناني درع الوطن وحاميه وما تبعه يوم امس من فاجعة إستشهاد النقيب جلال شريف وعنصر من قوى الأمن الداخلي في مخفر الأوزاعي وبإصابة عدد من العسكريين، ما شكل فصلاً من فصول الشهادة والبطولة المرصعة بدماء زكية آلت على نفسها حماية الوطن والمواطن.

المجد والخلود لهؤلاء النخبة من رجال هذا الوطن الشامخ الذين لا يهابون ضريبة الدم، إذا كانت هي كلفة حماية الناس من إجرام المطلوبين للعدالة من جهة وفرض هيبة الدولة من جهة أخرى.

تتقدم نقابة المحامين في بيروت بخالص العزاء للقوى الأمنية قيادة وضباطا ورتباء وأفرادا ولأسر الشهداء، متمنية الشفاء العاجل للمصابين، داعية ان يحمي الله لبنان وأهله، ولتكن تضحياتهم ذخرا وحافزا لإستمرار بناء وطن القانون والمؤسسات ورفعة المواطن وحقوقه».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.