هندية عمرها 74 عاما تلد توأمين في عملية وصفت بـ”المعجزة”

9

امرأة هندية عمرها 74 عاما، أصبحت أكبر أم تنجب في العالم بعد ولادتها توأمين باستخدام التلقيح الاصطناعي.

وأنجبت إراماتي مانغاياما (من ولاية أندرا براديش الهندية)، توأمين من الإناث الأصحاء من زوجها راجا راو (78 عاما)، بعد نجاح حملها بالاعتماد على جراحة التلقيح الاصطناعي.

وذكرت تقارير أن عيادة أطفال التلقيح الاصطناعي في مدينة جونتور، دفعت معظم التكاليف على أساس أن العملية ستكون إنجازا تاريخيا رائعا.

وظلت مانغاياما في المستشفى تحت المراقبة لمدة 9 أشهر كاملة من الحمل.

1 Banner El Shark 728×90

وبهذا الصدد، قالت إراماتي: “لا أستطيع التعبير عن شعوري بالكلمات. التوأمان يكلّمانني. لقد انتهى الانتظار لمدة 6 عقود أخيرا. والآن، لم يعد أحد يناديني بالعقيمة. فكرت في إجراء عملية التلقيح الاصطناعي، بعد إنجاب جارة لي في سن الـ55”.

وأنجبت الأم الهندية توأمين بإشراف الدكتور أوماشانكر، الذي قال إن العملية بمثابة “مفاجأة”، كما كان العلاج “تحديا كبيرا”.

ويقول خبراء إن إراماتي، التي مرت بمرحلة انقطاع الطمث قبل 30 عاما، تجاوزت الرقم القياسي الحالي المسجل لأكبر أم تنجب، وهي ماريا ديل كارمن بوسادا دي لارا، التي أنجبت توأمين من الذكور قبل الأوان في عمر الـ66، ولكنها اعترفت بالكذب بشأن سنها لتلقي علاج الخصوبة في عيادة بولاية لوس أنجلوس، في عام 2006.

وفي المملكة المتحدة، عادة ما يُقدم علاج التلقيح الاصطناعي من قبل إدارة الصحة الوطنية للنساء دون سن 43. فقط.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.