واشنطن تحجب تأشيرات الدخول عن وزراء حزب الله و»جمّال» الى تصفية ذاتية

عون: حملات الترويج لانهيار العملة خطيرة وجنبلاط: حريق كبير سيشب في الخليج

34

من أعلى رأسها حتى أخمص قدميها تنهمك الدولة في الهمّ الاقتصادي المتصدر واجهة المشهد الداخلي ، فبعدما وضعت مشروع موازنة 2020 على السكة وانجزت قطع حساب العام 2018،  تنتقل وجهة الرصد الى الرياض وباريس.

ويعمل رئيس الحكومة سعد الحريري في باريس بعد الرياض لاطلاق مؤتمر سيدر، مدعّما بما تيسر من مساعدات عربية-خليجية واوروبية لمنع الاقتصاد من التهاوي.

غير أن هذا الانهماك، لن يحجب المتابعة المحلية لا لدقائق تطورات الكباش الاميركي والخليجي المستعر مع ايران المهدد باشتعال المنطقة، ولا لما ستؤول اليه الاوضاع الاسرائيلية في ضوء ما عبرت عنه نتائج انتخابات الكنيست من انتكاسة لبنيامين نتانياهو الذي تفرد على مدار 13 عاما برئاسة الوزراء من دون منازع، وسط التقارب والتعادل بالقوة الانتخابية لمعسكري اليمين والوسط واستحالة حصول كل معسكر على ثقة 61 نائبا لتشكيل حكومة، نسبة لانعكاساتهما المحتملة على لبنان واوضاعه.

وفيما رئيس الحكومة سعد الحريري يتابع في الرياض خلفيات وأبعاد الموقف السعودي الايجابي الواعد بدعم مالي لبيروت، عشية توجهه الى باريس، خيمت أجواء تفاؤلية ماليا في لبنان. فقد اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اهمية تحقيق التضامن الوطني للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يعيشها لبنان، معتبرا ان على الجميع تحمل مسؤولياته والالتزام بمرحلة التقشف التي تدخل فيها البلاد. ولفت خلال استقباله وفداً من حزب الطاشناق برئاسة امينه العام النائب أغوب بقرادونيان، إلى خطورة حملات التخويف والترويج للافلاس وانهيار العملة التي يقوم بها بعض الاعلام والاطراف، مشددا على حتمية النجاح في الخروج من الأزمة الراهنة.

1 Banner El Shark 728×90

في غضون ذلك، وفي وقت يعد رئيس الجمهورية العدة للتوجه الى نيويورك على رأس وفد لبنان الى الجمعية العامة للامم المتحدة، حيث تشخص الاعين الدولية الى مضمون الكلمة التي سيلقيها لا سيما في شقّها المتعلق بحزب الله و»المقاومة»، علم ان وزير الصحة جميل جبق لم يحصل على تأشيرة دخول الى الولايات المتحدة. وكان من المفترض ان يشارك جبق في مؤتمر لنظرائه الوزراء يقام على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك التي سيشارك فيها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على رأس وفد.

وعلم ان وزير الصحة تقدّم بطلب لدى السفارة لتجديد الفيزا التي كان حصل عليها سابقاً وانتهت صلاحيتها، الا ان طلبه رُفض بسبب إنتمائه لفريق وزراء حزب الله في الحكومة، في وقت تشتد العقوبات الاقتصادية على افراد وكيانات مرتبطة بحزب الله مباشرةً او غير مباشرةً.

وفي شأن غير بعيد من العقوبات الاميركية على حزب الله وداعميه، أصدر حاكم مصرف لبنان رياض سلامه بياناً أعلن فيه أن «مصرف لبنان وافق على طلب «جمّال تراست بنك ش.م.ل» تاريخ 19-9-2019 إفادة المصرف المذكور من أحكام المادة 17 من القانون رقم 110 تاريخ 7-11-1991 المتعلق بالتصفية الذاتية»..

وسط هذه الاجواء، برزت تغريدة لرئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» النائب السابق وليد جنبلاط عبر تويتر قال فيها: «يبدو ان حريقاً كبيراً سيشبّ في الخليج نتيجة الحرب في اليمن التي لا بد من تسويتها سلمياً ونتيجة المواجهة الاميركية الايرانية التي سيدفع العرب ثمنها. لذا فان اي خلل في معالجة الموازنة في لبنان والخروج عن توصيات Duquesne الواضحة قد يحرق الوضع خصوصا اننا نسمع بأن سفناً كهربائية جديدة آتية».

على صعيد آخر، أعلن وزير الدفاع الياس بو صعب أنّه حصل 480 خرقًا إسرائيليًا خلال الشهرين الأخيرين للقرار 1701، مؤكدًا أنّ حادثة الطائرتين المسيّرتين في الضاحية الجنوبية تعتبر الخرق الأخطر منذ حرب تموز. وقال خلال مؤتمر صحافي عرض فيه نتائج التحقيق الذي أجراه الجيش اللبناني في ما خص الطائرات المسيّرة الاسرائيلية التي استهدفت الضاحية الجنوبية إنّ «الدرون» التي سقطت في الضاحية هي صناعة عسكرية متطورة والهدف منها كان الاعتداء داخل مدينة بيروت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.