واشنطن تُطالب بتسليم القذافي لـ«الجنائية الدولية»

11

استبعدت مفوضية الانتخابات الليبية سيف الإسلام القذافي من الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، وشملت قائمة المستبعدين  عددا من الشخصيات الأخرى المترشحة نتيجة وجود أحكام قضائية سابقة.

وتشترط القوانين الانتخابية للترشح للرئاسة والصادرة من مجلس النواب عدم صدور أي حكم نهائي بحق المترشحين.

وكان المدعي العام العسكري الليبي قد طالب قبل أيام بوقف إجراءات ترشح كل من سيف الإسلام القذافي، وخليفة حفتر للانتخابات الرئاسية، إلى حين مثولهما للتحقيق في ما أسند إليهما من تهم.

على صعيد متصل، دعا جيفري ديلورينتيس -نائب المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة- حكومة الوحدة الوطنية الليبية إلى اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لتأمين اعتقال وتسليم سيف الإسلام القذافي، وبقية المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية.

وشدد المسؤول الأميركي على ضرورة عدم السماح لمرتكبي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وجرائم الحرب بمواصلة ممارسة الانتهاكات.

من جانبها، دعت سفارات 5 دول غربية لدى ليبيا إلى احترام ما سيصدر عن السلطات المختصة من قرارات في ما يخص ملفات المرشحين للانتخابات الرئاسية المقررة في 24 كانون الأول المقبل.

جاء ذلك في بيان مشترك صدر عن سفارات الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا لدى ليبيا، نشرته السفارة الأميركية عبر موقعها الإلكتروني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.