وزراء ونواب في حزب الليكود يناقشون الإطاحة بنتانياهو

32

يناقش وزراء وأعضاء في الكنيست الإسرائيلي من حزب الليكود الإطاحة برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وذلك عبر تصويت بحجب الثقة، وفق وسائل إعلام إسرائيلية.

وقالت القناة الـ13 الإسرائيلية إنه منذ اليوم التالي للحرب (على قطاع غزة في 7 تشرين الأول الماضي تتم مناقشة الوضع في غزة ومناقشة النظام السياسي في إسرائيل.

ولفتت القناة الإسرائيلية إلى أنه حتى الأيام الماضية لم يكن الأمر مطروحا ولو على صعيد الاجتماعات الخاصة، لكنها قالت إنه في الأيام الأخيرة يبدو الأمر أكثر جدية بعض الشيء، سواء بسبب عدد أعضاء الكنيست والوزراء المشاركين في المشاورات، أو لأنهم بدؤوا بإشراك قادة أحزاب المعارضة في هذه القضية.

وأشارت القناة إلى أن الأساس المنطقي لأعضاء الكنيست من الليكود هو أنه إذا ظل نتنياهو على رأس الحزب وتوجهت إسرائيل إلى الانتخابات وفي حال هزيمة الليكود المحتملة فإن العديد منهم لن يعودوا جزءا مهما من النظام السياسي.

وتابعت أنه على هذه الخلفية بدأت مجموعة كبيرة بفحص احتمال أنه بعد الانتهاء من العملية البرية -أي حتى بعد خروج بيني غانتس من حكومة الطوارئ- فإنهم سيتجهون إلى خطوة حجب الثقة “البناءة”.

وأشارت إلى أنه في مثل هذه الخطوة سيترأس الحكومة أحد كبار قادة الليكود، والذي يلتزم بعدم الترشح في الانتخابات التالية.

وتشير القناة بذلك إلى تصويت الكنيست الإسرائيلي على حجب الثقة عن نتنياهو كشخص والاستعاضة عنه بقيادي آخر من حزب الليكود.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.