وزير المهجرين جال في عكار: نعمل ليصل كل صاحب حق الى حقه

3

زار وزير المهجرين غسان عطاالله بلدة بيت ملات في عكار، حيث عقد لقاء مع فاعليات البلدة والأهالي، في حضور النائب اسعد درغام، كلير كفروني ممثلة الوزير السابق يعقوب الصراف، عضوي المجلس السياسي في «التيار الوطني الحر» جيمي جبور ووليد الأشقر، ومنسق التيار في عكار كلود اسكندر.

ولفت الوزير عطاالله الى ان «بيت ملات هي اول ضيعة تهجرت في لبنان، وحقها الطبيعي ان تكون اول ضيعة تعود، والكل يعلم انه على مدار ثلاثين سنة عملت الوزارة بمحاصصة واستنسابية، واصوات انتخابية وبالسياسة، وآخر همها الضيع التي ليس لها مصلحة سياسية فيها».

أضاف: «نحن اخذنا عهدا على انفسنا، انه من المعيب بعد ثلاثين سنة ان يكون هناك وزارة اسمها وزارة مهجرين، والمفروض اليوم ان يكون العمل على اقفال وزارة المهجرين، هذا لا يعني اكل حقوق الناس، ومن عنده حق في الوزارة قد ضاع، نحن نعمل الى ان يصل كل صاحب حق الى حقه».

وأشار الى أن «هذه الخطة وضعت للمرة الأولى منذ ثلاثين عاما، خطة واضحة وبمعيار واضح، كل انسان مستوفي الشروط، وكان عنده بيت مهدم بسب الحوادث التي حصلت، وعنده حق في وزارة المهجرين، يحول الى الصندوق ليقبض مستحقاته».

1 Banner El Shark 728×90

ولفت عطاالله الى ان الجولات التي يقوم بها في المناطق هي لتأكيد الحقوق في الوزارة، «وهناك كثير من المشاكل في الملفات، ونتواصل مع البلديات والكهنة ومع فاعليات البلدات، من أجل تأمين كل المستندات الناقصة في الطلبات».

وأكد أن البلدات التي تهجرت «لن تتهجر مرة أخرى»، داعيا الأهالي الى التشبث ببلداتهم، «والدولة هي التي تحافظ عليكم، والدولة القوية هي الوحيدة التي تثبت الناس في ارضها، لأنها تفرض القانون، ودستور، وتمنع قطع الطرقات، نحن نريد دولة ومن يخطر بباله بعد ثلاثين سنة، وفي عهد الجنرال عون، ان يرجع عقارب الساعة الى الوراء ويرجعنا الى مزارع وميليشيات واقطاع، يكون مخطئا كثيرا».

ثم انطلق موكب الوزير وصحبه الى بلدة دير جنين حيث كان لقاء في باحة كنيسة السيدة، شارك فيه النائب اسعد درغام، وفاعليات من البلدة، ورحب الناشط في «التيار الوطني الحر» ناجي ديب بالوزير عطاالله «رفيق النضال في 7 آب»، معتبرا ان «تأمين حقوق الناس هو واجب وليس منة من أحد».

وجال في الكنيسة، ثم اكمل جولته العكارية باتجاه بلدة القبيات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.