وسط إجراءات احترازية.. انطلاق موسم الحج بمشاركة مليون مسلم

8

انطلقت رسمياً، مناسك الحج لعام 1443 للهجرة في أكبر موسم منذ تفشي جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، وسط إجراءات احترازية تشمل تعقيم المسجد الحرام 12 مرة يومياً.

وينتقل الحجاج اليوم إلى منى، على بُعد حوالى 5 كيلومترات من المسجد الحرام، قبل المنسك الرئيسي للحج يوم الجمعة وهو صعود جبل عرفات.

وسمحت السلطات السعودية لمليون مسلم تلقوا لقاحات مضادة لفيروس كورونا، بينهم 850 ألفاً أتوا من الخارج، بأداء فريضة الحج هذا العام بعد عامين من تقليص الأعداد بشكل كبير بسبب الوباء.

والحج هذا العام، الذي جرى اختيار المشاركين فيه بالقرعة، هو أكبر بكثير من الموسمين السابقين في عامي 2020 و2021 ولكنه لا يزال أصغر من الأوقات العادية.

ففي عام 2019، شارك نحو 2.5 مليوني مسلم من جميع أنحاء العالم في مناسك الحج السنوية وهو واحد من أركان الإسلام الخمسة وفريضة لا بد للمسلمين القادرين من تأديتها مرة واحدة على الأقل في حياتهم.

لكن بعد ذلك، أجبر تفشي فيروس كورونا السلطات السعودية على تقليص أعداد الحجاج بشكل كبير، فشارك 60 ألف مواطن ومقيم في المملكة تم تطعيمهم بالكامل في عام 2021 في مقابل بضعة آلاف في عام 2020.

ويقتصر حج هذا العام على الفئة العمرية الأقل من 65 عاماً، مع اشتراط استكمال التحصين بالجرعات الأساسية من لقاحات كورونا المعتمدة في وزارة الصحة السعودية.

واشترطت السلطات على الحجاج من خارج المملكة تقديم نتيجة فحص فيروس كورونا سلبية لعينة أخذت خلال 72 ساعة قبل موعد المغادرة.

وأقامت السلطات الكثير من المرافق الصحية والعيادات المتنقلة وجهزت سيارات الإسعاف لتلبية احتياجات الحجاج، خصوصاً مع ارتفاع درجات الحرارة.

وداخل المسجد الحرام، تنتشر فرق الإسعاف في مواقع مختلفة، فيما يصطف عشرات المتطوعين في طوابير طويلة وهم يمسكون بكراسي متحركة لمساعدة أولئك الذين لا يستطيعون المشي لمسافات طويلة.

من جانبه، أكد مدير الإدارة العامة للوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة في السعودية حسن السويهري، أنه يتم تطهير المسجد الحرام 12 مرة يومياً، مشيراً إلى استخدام أكثر من 70 ألف ليتر من المعقمات لتطهير المسجد وذلك من أجل خدمة ضيوف الرحمن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.