ولي العهد السعودي في جولة تشمل مصر وتركيا والبحرين واليونان والجزائر

31

أفادت مصادر سعودية رفيعة المستوى، أن الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي يخطط للقيام بجولة عالمية قريباً.

وفي ما يبدو، رداً لزيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للمملكة بدعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز أواخر الشهر الفائت، كشف المغرد الشهير «العهد الجديد» بأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان سيزور تركيا الأسبوع القادم.

وأضاف في تدوينة له عبر «تويتر»: «سيزور الأمير محمد بن سلمان بعد أسبوع دولة تركيا، ضمن جولة خارجية تضم البحرين ومصر ثم اليونان أخيراً».

يذكر أنه في وقت سابق، دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ولي العهد السعودي لزيارة أنقرة، معرباً عن أمله في استضافته خلال «الأيام المقبلة».

ونقلت وكالة «بلومبرغ» الأميركية عن مصدرين تأكيدهما، أمس الإثنين، أن الرئيس التركي دعا الأمير محمد بن سلمان، لزيارة تركيا ويأمل في استضافته في «الأيام المقبلة»، ما قد يوفر دفعة كبيرة للعلاقات الثنائية بين البلدين.

على صعيد متصل كشفت مصادر ديبلوماسية جزائرية «فضلت عدم الكشف عن أسمائها»عن اعتزام الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز زيارة الجزائر الشهر المقبل.

وأشارت المصادر إلى أن الزيارة الأخيرة لوزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان للجزائر، الأسبوع الماضي، تضمنت أيضاً التحضير للزيارة المرتقبة لولي العهد السعودي الأولى منذ تولي الرئيس الحالي عبد المجيد تبون مقاليد الحكم بالجزائر، والثانية له للجزائر بعد زيارته الأولى في كانون الأول 2018.

وأوضحت المصادر بأن الملف الاقتصادي سيكون على رأس أولويات أجندة زيارة ولي العهد السعودي إلى الجزائر، وسط توقعات بافتتاحه «أكبر منتجع سياحي بمنطقة المغرب العربي» يقع في محافظة سكيكدة شرقي الجزائر، وهو مشروع استثماري جزائري – سعودي مشترك.

وتوقعت المصادر ذاتها، أن يبحث الأمير محمد بن سلمان مع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أجندة القمة العربية المقبلة التي تستضيفها الجزائر في تشرين الثاني المقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.