‏نهاد المشنوق لـبرنامج «‫وهلق شو‬»: الغرض من الاستشارة الفرنسية هو حسم المرجعية الصالحة للوزراء والنواب بتهمة الإخلال الوظيفي

67

– ببساطة أنا أعرف أن القانون اللبناني يستند إلى القانون الفرنسي ووجدت أن المكان الوحيد الذي يمكن اللجوء إليه هو القضاء الفرنسي واذا طلب مني المثول أمام القاضي البيطار سأمثل.

– الرعاية الفرنسية ثبتت الطبقة السياسية الحاكمة ووافقت على عدم إجراء انتخابات مبكرة ولم تأخذ مصلحة الناس بعين الاعتبار.

–  القاضي طارق البيطار قال إنه حان التغيير السياسي وجزء من مهمته تغيير الطبقة السياسية في لبنان.

–  ليس المهم من خلف القاضي طارق البيطار وهو ليس المرجع الصالح في التغيير السياسي وهو مهمته فقط تطبيق الدستور وعدم تجاوزه.

– الأمر حسم الآن من الاستشارة الفرنسية بأن القاضي طارق البيطار ليس هو المرجع الصالح للتحقيق مع الوزراء والنواب واذا صدر حكمين من مجلس النواب وحكم من المحقق العدلي أيهما أنفذ؟

– إذا ما حُسم القرار لصالح القضاء العدلي سأذهب إلى المحقق العدلي وأحاكم هناك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.