13 مليون أميركي أدلوا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية المبكرة

13

أفادت قناة «CNN» الأميركية، امس الخميس، بأن 13 مليون ناخب أميركي أدلوا بأصواتهم بصورة مبكرة، في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 3 نوفمبر المقبل.

ولفتت القناة الأميركية، إلى أنه في نفس الوقت من الانتخابات الرئاسية في العام 2016، صوت 3.3 ملايين شخص في الانتخابات المبكرة فقط.

وقال الناخبون في عدد من الولايات إنهم انتظروا فترات طويلة في الطوابير، لساعتين وثلاث ساعات، قبل أن يتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم بصورة مبكرة.

وتسمح 28 ولاية أميركية، بالإضافة إلى واشنطن، بالتصويت شخصيا قبل يوم الانتخابات، وقد قالت القناة إن المخاوف من إرسال بطاقات الاقتراع عن طريق البريد دفعت بعض الناخبين إلى صناديق الاقتراع.

ويتفوق الديموقراطيون بشكل ملحوظ على الجمهوريين في التصويت المبكر، وتظهر الاستطلاعات أن الجمهوريين يفضلون التصويت في يوم الانتخابات.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب شكك مرارا بالتصويت عبر البريد، الذي طُرح بشدة قبيل الانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة والمقررة بعد أقل من شهر، في ظل تفشي جائحة كورونا على نطاق واسع في البلاد.

وقال ترامب إنه إذا سُمح بالتصويت في الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني المقبل عبر البريد العادي «فستكون أكبر عملية احتيال على الإطلاق».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.