239 عالماً: الفيروس ينتقل بالهواء

أوستراليا تعزل 6.6 ملايين شخص في ملبورن

17

بدأت أوستراليا إجراءات عزل 6.6 ملايين شخص في ولاية فيكتوريا عن بقية البلاد، اعتبارًا من منتصف ليل الثلاثاء بالتوقيت المحلي، في إطار إجراءات السلطات المحلية لمواجهة تفاقم انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في مدينة ملبورن.

وأعلن رئيس الوزراء الفيكتوري دانييل اندروز،،  أن الحدود بين فيكتوريا ونيو ساوث ويلز، أكبر ولايتين  في أوستراليا من حيث عدد السكان، سيتم إغلاقها لأول مرة منذ تفشي الوباء.

وتكافح فيكتوريا من أجل احتواء الموجة الثانية من حالات الإصابة بفيروس كورونا، وسط مخاوف من ارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس في جميع أنحاء أوستراليا.

وسجلت فيكتوريا ، يوم الأحد، أعلى ارتفاع يومي في أعداد المصابين بفيروس كورونا بـ127 حالة جديدة، من بينهم 16 حالة في 9 أبراج سكنية عامة، فيما بلغ العدد الإجمالي للمصابين بالمرض في فكتوريا 2663 شخصًا، فيما توفي 22 شخصًا بسبب الفيروس.

وذكرت جامعة «جونز هوبكنز» الأمريكية امس أن إجمالي حالات فيروس كورونا عالميا زاد بـ182,4 ألف خلال آخر 24 ساعة ليتجاوز11 مليون و449 ألفا، منها أكثر من 534 ألف حالة وقاة.

وتماثل 6 ملايين و179 ألف شخص للشفاء من كوفيد-19.

والولايات المتحدة، وهي الدولة الأكثر إصابة بجائحة كورونا، وصل عدد الإصابات فيها حسب عداد الجامعة، إلى مليونين و888,6 ألفا، تليها البرازيل (مليون و603 آلاف) والهند (697,4 ألفا) وروسيا (680,2 ألفا) وبيرو (302,7 ألف).

وبين الدول العربية الأكثر تضررا بالفيروس السعودية (209,5 آلاف إصابة)، وقطر (99,7 ألفا) ومصر (75,2 ألف) والعراق (60,4 ألفا) والإمارات (51,5 ألفا) والكويت (49,9 ألفا) وعمان (46,1 ألفا).

أفادت صحيفة «​نيويورك تايمز​« الأميركية، بأن «239 عالما من 32 دولة قدموا في خطاب مفتوح لمنظمة الصحة العالمية أدلة تظهر أن الجسيمات الصغيرة من الفيروس قادرة على إصابة ​الإنسان​«، موضحين أن «الهواء يحمل الفيروس وينقل العدوى للإنسان عند استنشاقه سواء حملته قطرات رذاذ كبيرة تنتقل بسرعة في الهواء بعد العطس أو قطرات أصغر كثيرا تطير حتى آخر نقطة داخل غرفة».

من جهتها، أكدت الرئيسة التقنية للوقاية من العدوى في ​منظمة الصحة العالمية​ بينيديتا ألجرانزي لـ «نيويورك تايمز»، أن «الدلائل على أنه يمكن للفيروس أن ينتقل عبر الهواء ليست مقنعة»، منوهةً بأنه «في الشهرين الماضيين على وجه الخصوص أكدنا مرارا أننا نعتبر انتقال العدوى عبر الهواء أمرا ممكنا لكن ذلك غير مدعوم بالتأكيد بأدلة ملموسة أو حتى واضحة».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.