27 ألف شهيد في غزة وتحذير أممي من وقف تمويل «الأونروا »

34

في اليوم الـ117 للعدوان على غزة، خاضت المقاومة الفلسطينية اشتباكات عنيفة مع الجيش الإسرائيلي في محاور عدة، في حين ارتكب الاحتلال 16 مجزرة في القطاع خلال الساعات الـ 24 الماضية، ذهب ضحيتها 150 شهيدا ونحو 313 جريحا بحسب وزارة الصحة في غزة.

وقالت وزارة الصحة إن عدد شهداء العدوان الإسرائيلي على غزة ارتفع إلى 26 ألفا و900، والمصابين إلى 65 ألفا و949 منذ 7 تشرين الأول الماضي.

في المقابل، أعلن الجيش الإسرائيلي صباح الأربعاء أنه قتل 25 مسلحاً فلسطينياً على الأقل وفقد ثلاثة من جنوده أثناء الـ 24 ساعة الماضية خلال القتال في غزة ولاحقا تحدث  عن مقتل ضابطين إسرائيلين

احدهما قنصا وجنديين  خلال عملياته في خان يونس.

ونسف الاحتلال  مربعا سكنيا وسط محافظة خان يونس صباح  الأربعاء، وقصف بالمدفعية وسط وغربي المحافظة، التي وصل عدد الشهداء الذين سقطوا فيها منذ الثلاثاء إلى 17 شهيدا.

وسقط شهداء وجرحى  في قصف مدفعي إسرائيلي على بيت حانون شمال شرقي قطاع غزة.

واستهدف قصف جوي إسرائيلي جباليا شمالي غزة، واستهدف القصف الجوي -أيضا- المناطق الجنوبية لمدينة غزة، مشيرا إلى أن انفجارا هز وسط المدينة.

وقصفت قوات الاحتلال منزلا في مخيم البريج وسط قطاع غزة خلال الساعات الأخيرة، واستهدفت محيط مدرسة تؤوي نازحين في مخيم النصيرات وسط القطاع، في حين وصلت جثامين 11 شهيدا بينهم طفلان إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح وسط القطاع غزة، بعد قصف قوات الاحتلال الإسرائيلي لمنزل عائلة فلسطينية.

ودارت اشتباكات مسلحة جرت بين قوات الاحتلال وعناصر المقاومة قرب نادي الفروسية،  وسط إطلاق نار كثيف من آليات جيش الاحتلال.

وفي وقت سابق، قال الهلال الأحمر الفلسطيني إن جيش الاحتلال ألقى قنابل دخانية على بوابة مبنى جمعيته في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، ما تسبب في اشتعال النيران في خيام النازحين داخل أسوار المبنى، وأضاف الهلال الأحمر الفلسطيني أن قوات الاحتلال هدمت السور الخارجي للمبنى، وأطلقت النار والقنابل الدخانية على النازحين وكوادر الهلال الأحمر.

وتواصل قوات الاحتلال حصار مستشفى الأمل ومجمع ناصر الطبي في خان يونس لليوم العاشر على التوالي، وقالت وزارة الصحة في غزة  إن الاحتلال الإسرائيلي يضع 150 كادرا طبيا، و450 جريحا، و3 آلاف نازح في دائرة الاستهداف بسبب ذلك الحصار.

وأكدت الوزارة نفاد الطعام المخصص للطواقم والجرحى والنازحين في مجمع ناصر الطبي، مع تراكم النفايات في أقسام وساحات المجمع؛ بسبب رفض الاحتلال السماح بنقلها إلى الخارج.

وحذَّرت الوزارة من أن المولدات الكهربائية في مجمع ناصر الطبي ستتوقف خلال يومين نتيجة نقص الوقود.

تسعة.

وشنت إسرائيل هجوماً جديداً في شمال غزة بعد أن أعلنت في وقت سابق أنها حققت نجاحات في مواجهة المسلحين الفلسطينيين.

وقال سكان في غزة، إن كثيراً من العمليات التي جرت، الثلاثاء، في القطاع تركزت على مخيم الشاطئ للاجئين وبالقرب من مستشفى الشفاء.

وذكر سكان ومسؤولون في قطاع الصحة أن دبابة إسرائيلية أطلقت نيرانها على عشرات الفلسطينيين بالقرب من ميدان الكويت في الجزء الجنوبي من غزة حيث يتم تفريغ شاحنات المساعدات الواردة، ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة آخرين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.