4 أسباب وراء تأخّر المصارف بتطبيق التعميم 158

30

أكدت مصادر مصرفيّة مطلعة لـ«المركزية» أن المصارف ستباشر قريباً بسداد مستحقات المودِعين الذين تقدّموا بطلب لتطبيق تعميم مصرف لبنان رقم 158 والقاضي بدفع 400 دولار نقداً و400 دولار بالليرة اللبنانية بحسب منصّة مصرف لبنان Sayrafa.

وعزت المصادر أسباب التأخّر في تطبيق التعميم، إلى الآتي:

1- التعميم كان مبهماً وضبابياً وبالتالي احتاج إلى بعض التوضيحات من مصرف لبنان والتي كانت ملتبسة على المودِع والمصرف المعني ذاته، خصوصاً بالنسبة إلى تعريف صاحب الحساب المعني، والحساب المشترك، واحتساب الرصيد الذي يستفيد من التعميم، وآلية استعادة صاحب الحساب، وكيفية تطبيق القرار الأساسي للتعميم 151 مع التعميم 158، وإمكانية سحب «الحساب الخاص المتفرّع» وتوحيد النماذج والعقود حيث أبدى أكثر من مودِع تخوّفه من تعدّد هذه النماذج لدى المصارف وغيرها من الإيضاحات التي كانت المصارف والمودِعين يطالبون بها.

2- الشائعات التي طاولت التعميم وأدّت إلى تراجع عدد المودِعين الذين كانوا سيستفيدون من هذا التعميم خصوصاً بالنسبة إلى الفترة الزمنية للاستفادة من هذا التعميم، إن كانت سنة أو خمس سنوات، وكان مصدر القلق لدى المودِعين الذين يتجاوز حسابهم العشرة آلاف دولار أميركي، إضافة إلى موضوع رفع السريّة المصرفيّة.

3- تأخّر مصرف لبنان في إصدار بيان بالتوضيحات والذي أراح المودِعين والمصارف، خصوصاً أن الثقة ما بين المصارف والمودِعين لم تعد موجودة أصلاً، وأي شائعة صغيرة أو كبيرة تخلق بلبلة لدى المودِعين.

4- لم يُجِب مصرف لبنان حتى الآن على موضوع سعر صرف الدولار المعتمد على منصة مصرف لبنان، هل سيكون 12 ألف ليرة بحسب التعميم 158 أو وفق سعر منصّة «صيرفة» البالغ 15200 ليرة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.