أردوغان يطرد سفراء 10 دول غربية بعد دعوتهم للإفراج عن معارض تركي

أمر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان  وزارة الخارجية باعتبار سفراء 10 دول -من بينها الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا- “أشخاصا غير مرغوب فيهم”، على خلفية دعوتهم للإفراج عن رجل الأعمال المعارض عثمان كافالا.مشيرا إلى أنه يجب على هؤلاء السفراء “معرفة تركيا وفهمها وإلا فعليهم مغادرة بلادنا”.

ونشرت سفارات الدول المذكورة لدى أنقرة بيانا -عبر مواقع التواصل الاجتماعي- قالت فيه إن القضية المستمرة بحق كافالا تلقي بظلالها على الديموقراطية وسيادة القانون في تركيا، داعية إلى الإفراج عنه.

وقالت السفارات في البيان “إن استمرار تأخير محاكمته، بما يتضمن دمج قضايا مختلفة واستحداث أخرى بعد تبرئة سابقة، يلقي بظلال من الشك على احترام الديموقراطية وحكم القانون والشفافية في نظام القضاء التركي”.

وسارعت دول أوروبية عدة إلى الرد على تصريحات الرئيس التركي.

وقالت السويد والنروج وهولندا -التي وقع سفراؤها على البيان المشترك إنها لم تتلق أي إخطار رسمي من تركيا.

أما المتحدثة باسم وزارة الخارجية النرويجية ترود ماسايد فقالت -لوسائل إعلام في بلدها- إن “سفيرنا لم يفعل أي شيء يبرر الطرد”، متعهدة بمواصلة الضغط على تركيا بشأن حقوق الإنسان والديموقراطية.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية “نجري حاليا مشاورات مكثفة مع الدول التسع الأخرى المعنية”.

ولم ترد سفارتا الولايات المتحدة وفرنسا ولا البيت الأبيض والخارجية الأميركية -حتى الآن- على طلبات للتعليق.

التعليقات (0)
إضافة تعليق