إيران تعترف باستهداف ناقلة نفط إسرائيلية … وإسرائيل تتوعد بالردّ

«يديعوت احرونوت»: «إيران مشكلة عالمية وليست مشكلة إسرائيلية فقط»

اعترفت إيران، مساء أمس، باستهدافها ناقلة نفط في بحر العرب، تديرها شركة إسرائيلية، فيما دعا وزير الخارجية الإسرائيلية بضرورة الرد بشكل صارم.

ونقل تلفزيون العالم الإيراني عن مصادر قولها، إن الهجوم على السفينة «الإسرائيلية جاء رداً على هجوم إسرائيل على مطار «الضبعة» السوري، من دون اعطاء مزيد من التفاصيل.

ومن جانبه، دعا وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد إلى «رد قاس» على الهجوم الذي استهدف السفينة بالقرب من سواحل سلطنة عمان. كما قال مسؤول إسرائيلي.. «من المرجح أن ترد إسرائيل على هجوم السفينة، لكن السؤال هو كيف ومتى سيتم الرد؟».

ونقلت إذاعة الجيش عن مصادر استخباراتية بريطانية قولها إن: «إيران تقف وراء الهجوم على السفينة في خليج عمان، وهذا تصعيد كبير في المنطقة».

فيما قال مصدر سياسي إسرائيلي لصحيفة «يديعوت احرونوت»: «إيران مشكلة عالمية وليست مشكلة إسرائيلية فقط، وسلوكها يهدد الشحن والتجارة العالمية، والمعركة ضدها ستستمر»، وقالت القناة الإسرائيلية الـ(12) إن «وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس أجرى مشاورات عاجلة مع رئيس الأركان أفيف كوخافي وقادة كبار في المؤسسة الأمنية حول الهجوم الإيـراني على سفينة الشحن».

وبدورها، نقلت صحيفة «يديعوت احرونوت» الإسرائيلية عن مسؤول إسرائيلي: «إن التقديرات في إسرائيل هي أن إيـران هاجمت السفينة المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر مرتين».

وتابع: «لم يتسبب الهجوم الأول عن أي أضرار، لكن الهجوم الثاني الذي وقع بعد ساعات ألحق أضرارًا بجسر القيادة الذي كان الطاقم يقف عليه، مما أسفر عن مقتل شخصين، بريطاني وروماني».

التعليقات (0)
إضافة تعليق