الخطيب: لإصلاح النظام السياسي من داخله وفق «الطائف»

شدد نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ علي الخطيب اثناء استقباله رئيسة مؤسسة ديان» نايلا طبارة والمدير  التنفيذي للمؤسسة  إيلي الهندي على «ضرورة إصلاح النظام السياسي من داخله، وفق دستور الطائف بالغاء الطائفية السياسية واقرار قانون انتخابي خارج القيد الطائفي، ليكون نظاما للجميع  دون أي تمييز طائفي أو مذهبي، مع الحفاظ على الطوائف ضمن مجلس الشيوخ».

وأكد «ترسيخ مفاهيم القيم لا سيما تلك المتصلة بالأسرة والمجتمع، منتقدا  «كل الدعوات التي تتنافى مع قيم الأسرة والمجتمع وتناقض الفطرة الإنسانية السليمة التي فطر الله تعالى الناس عليها».

وتمنى الوفد»العمل على تطوير نظام الأحوال الشخصية بما لا يتنافى مع الأديان ومع الفقه في كل مذهب، فاعتبر سماحته «أن لا مانع من إعادة صياغة نظام الأحوال الشخصية بما ينسجم مع الثوابت الشخصية وبشكل يلحظ الاجتهاد الفقهي السليم، لا سيما أننا نعتمد الاجتهاد في الفقه وفق أصوله».

واستقبل الشيخ الخطيب رئيس «المجمع الثقافي الجعفري للبحوث والدراسات الاسلامية وحوار الاديان»  الشيخ محمد حسين الحاج  مع وفد. وتم الشديد على  «اعتماد  الحوار  لحل المشاكل وتخفيف الاحتقان بين اللبنانيين».

التعليقات (0)
إضافة تعليق