المكاري: فرنجية لن يكمل مسار الرئاسة ما لم يتأمّن الدعم العربي له

رأى وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال زياد المكاري خلال استضافته على شاشة تلفزيون لبنان في برنامج مع وليد عبود، ان  زعيم تيار «المردة» سليمان فرنجية أقوى مرشح رئاسي، كونه يحظى بإجماع على المستوى الوطني، واتّهم النائب جبران باسيل بتعطيل الانتخابات الرئاسية، من خلال موقفه من فرنجية.

واعتبر أنّ باسيل لا يستطيع أن يلعب لعبة التعطيل الرئاسي في ظلّ أزمة اقتصادية قاتلة، شارحاً أنّ البلد على كفّ عفريت، وظروف 2022 اختلفت عن ظروف 2016، ولفت في هذا الإطار إلى أنّ ضغوطاً خارجية ستمارس على لبنان ما لم تحصل الانتخابات الرئاسية قبل نهاية العام.

وسُئل المكاري عن المسافة الفاصلة بين بنشعي ومعراب، فقال إنّ الجبهة «رايقة» بين «المردة» و»القوات»، واعتبر رداً على سؤال حول احتمالات تصويت «القوات» لفرنجية، أنّ لا شيء مستبعداً رئاسياً.

هذا ولم يشكّك وزير الاعلام في دعم «حزب الله» المطلق لترشيح سليمان فرنجية، وقال في هذا الإطار إنّ الحزب لا يريد الفراغ لأنّه مؤمن بالدولة، وأكّد أنّ فرنجية يحظى بدعم «حزب الله»، والتقلّب ليس من عادات أمينه العام السيد حسن نصر الله.

وتطرّق إلى العلاقة مع الرياض، وقال في هذا الإطار إنّه من الوهم التفكير أنّ العلاقة سيئة بين سليمان فرنجية والمملكة العربية السعودية، وذكّر في هذا الإطار بالعلاقات العائلية بين الجانبين، وبالوثيقة الدستورية التي أطلقها الرئيس سليمان فرنجية، شارحاً أنّها كانت المسودة الأولى لـ «اتفاق الطائف»، ما يعني أنّنا من مؤسسي «الطائف».

وفي السياق ذاته، اعتبر المكاري أنّ كسر العلاقة مع دول الخليج خطأ مميت، ولعلّ أهمّ ما قاله في هذا الإطار هو أنّ فرنجية لن يُكمل في المسار الرئاسي ما لم يتأمّن الدعم العربي له.

التعليقات (0)
إضافة تعليق