تجدّد الاحتجاجات في إيران والشرطة تستخدم الغاز المسيّل للدموع

اشتبك مئات المحتجين في مدينة أصفهان وسط إيران، امس، مع الشرطة التي أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يطالبون الحكومة بمكافحة الجفاف وتوفير المياه لمحاصيلهم. وشهدت أصفهان، ثالث أكبر مدينة في إيران، احتجاجات على نقص المياه في نهر زيانده رود، أكبر نهر في المنطقة والذي يواجه جفافا يهدد السكان المحليين. ورشق المتظاهرون الشرطة بالحجارة وأشعلوا النار في دراجة بخارية للشرطة وسيارة إسعاف. وأنهت قوة أمنية مكثفة تجمع نحو 500 شخص في الشوارع حول جسر بل في أصفهان. ودمّر جناة مجهولون خط أنابيب ينقل المياه من أصفهان إلى مقاطعات أخرى الليلة الماضية.

يذكر أن إيران تعاني من مشكلة الجفاف منذ حوالي 30 عاما، لكنه تفاقم خلال العقد الماضي، وفقا لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة.

التعليقات (0)
إضافة تعليق