جنرال إسرائيلي: كانت لدينا أكثر من فرصة على مر السنين لاغتيال حسن نصرالله

أشار قائد البحرية الإسرائيلية السابق الجنرال أليعازر ماروم خلال مقابلة له إلى أن الفرصة كانت سانحة أمام إسرائيل أكثر من مرة لاغتيال الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، لكنها لم تفعل ذلك.

وقال ماروم خلال مقابلة مع راديو “غالي إسرائيل” نقلته صحيفة “جيروزاليم بوست: “اعتقدت لوقت طويل أنه يجب على الحكومة الإسرائيلية أن توجه تحذيرا صريحا لنصرالله بأنها سترد بشدة وستستهدفه شخصيا إذا قام بتهديد أو شن هجوم صاروخي على حقول الغاز”.

وتابع: “لا أريد أن أخوض في التفاصيل، ولكن سأقول إنه كان أمامنا أكثر من فرصة لضرب نصرالله على مر السنين ولم نفعل ذلك. لذلك لا ينبغي له أن يختبرنا… لكن الآن بعدما وضع مسدسا على الطاولة وهدد إسرائيل وسيادتها، يمكننا فعل ذلك”.

ولفت ماروم إلى أن “نصرالله ليس في القبو أي أنه غير مختبئ دائما، وقد أتيحت لنا العديد من الفرص لتصفيته”.

واعتبر الجنرال السابق أن حزب الله “اخترع ذريعة مزارع شبعا” ليجد مبررا لاستمرار وجوده بعد الانسحاب الإسرائيلي من لبنان عام 2000. ورأى أن حزب الله سيبتكر أسبابا أخرى لتبرير وجوده كأن يعتبر بأن صفقة الحدود البحرية “ليست جيدة، أو لم نحصل على ما يكفي، أو أي شيء آخر”.

لكن القائد السابق للبحرية أيد أن يتم إعطاء لبنان “جزءا من الحقل المتنازع عليه بين الجانبين”، وأضاف: “علينا مساعدة اللبنانيين، لا نريد أن نخوض حربا مع شعب لبنان، عدونا معروف في لبنان”.

 

التعليقات (0)
إضافة تعليق