مقتل قائد القوات الخاصة بمدينة مريوان غرب إيران والحرس الثوري يستهدف مجدداً السليمانية بالقصف

أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، بأن قوات الحرس الثوري الإيراني قامت بقصف تنظيمات للجماعات الكردية المعارضة للنظام في محافظة السليمانية بإقليم كردستان شمال العراق.

وأضاف التلفزيون الإيراني في بيان مقتضب إنه “لليوم الثامن على التوالي تواصل قوات الحرس الثوري قصف مقرات التنظيمات الإيرانية الإرهابية الإنفصالية في اقليم كردستان شمال العراق بالطائرات المسيرة والمدفعية”.

وأشار إلى أن “القوة البرية التابعة للحرس استخدمت طائرة شاهد136 الانتحارية في عملية اليوم التي استهدفت مواقع للانفصاليين في محافظة السليمانية شمال العراق”.

فيما أفادت مواقع إخبارية إيرانية، عن سماع صوت انفجار مهيب في جمجمال شمال كردستان العراق.

وكان جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري الإيراني قد توعد في وقت سابق من أمس بأنه سيواصل استهداف ما أسماها بـ”التنظيمات الانفصالية الظالمة وعملائها في الداخل”.

وقالت وزارة الأمن والاستخبارات الإيرانية في بيان لها إن “قواتها تمكنت من اعتقال 77 عنصراً من المسلحين الأكراد من بينهم عناصر في حزب كوملة والبيجاك وحزب العمال الكردستاني المعارضين للنظام”.

وأضافت “بعض الكوادر رفيعة المستوى من هذه الجماعات الذين انخرطوا في الاحتجاجات الأخيرة جرى اعتقالهم على جانبي الحدود الغربية للبلاد”.

جاء ذلك بعدما أعلنت وكالة أنباء “فارس نيوز” التابعة للحرس الثوري الإيراني، مساء الأحد، عن مقتل قائد القوات الخاصة في مدينة مريوان التابعة لمحافظة كردستان غرب إيران والقريبة من الحدود العراقية.

وقالت الوكالة إن “العقيد داود عبد اللهي قائد القوات الخاصة في مدينة مريوان لقي مصرعه بعد إصابته بجروح خلال إصابته بإطلاق نار من مثيري الشغب”.

وتصف السلطات الإيرانية المتظاهرين الذين يواصلون الاحتجاجات للأسبوع الثالث على التوالي بـ”مثيري الشغب”.

التعليقات (0)
إضافة تعليق