«وول ستريت جورنال» تكشف عن تنازلات أوروبية لإحياء الاتفاق النووي الإيراني

كشفت صحيفة «وول ستريت جورنال» (Wall Street Journal) أن المقترح الأوروبي تضمّن تقديم تنازلات كبيرة لإيران تهدف إلى إنهاء تحقيق وكالة الطاقة الذرية، في حين يواصل المسؤولون الإيرانيون دراسة نص الاتحاد الأوروبي النهائي لإحياء الاتفاق النووي.

وحسب الصحيفة، فإن الاقتراح المقدم من الاتحاد الأوروبي يشير إلى أن من المتوقع أن تجيب إيران عن أسئلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية «بهدف توضيحها»، ويضيف أن طهران إذا تعاونت فإن الأطراف الأخرى في المحادثات ستحث الوكالة على إغلاق التحقيق.

وسبق أن صرح متحدث باسم الاتحاد الأوروبي بأن النص المقدم بعد المحادثات الأخيرة في فيينا يتماشى مع السرّية المعتادة في مثل هذه العمليات الديبلوماسية.

وكان موقع «نور نيوز» الإيراني قد ذكر  أن طهران بدأت على مستوى الخبراء دراسة أفكار طرحها المنسق الأوروبي لمفاوضات الملف النووي في فيينا، كما نقلت وكالة «إرنا» المحلية عن مسؤول بوزارة الخارجية الإيرانية أن نص الاتحاد الأوروبي النهائي لإحياء الاتفاق النووي يحتاج إلى «مراجعة شاملة».

وأكد المسؤول الإيراني إحراز تقدم نسبي بشأن القضايا المتبقية في هذه الجولة من المحادثات التي بدأت الخميس الماضي بعد توقف دام 5 أشهر، إلا أن «المناقشات ستستمر».

وأوضح وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان، خلال اتصال بنظيره التركي مولود جاويش أوغلو، ، أنه يأمل من واشنطن توفير أرضية للتوصل إلى اتفاق نهائي بتقديم رؤية واقعية.

وأضاف عبد اللهيان أن بلاده نقلت رسائل إلى الأميركيين عبر الجانب الأوروبي في المفاوضات النووية الأخيرة بفيينا، من دون أن يوضح ماهية تلك الرسائل.

التعليقات (0)
إضافة تعليق