فيتو أميركي “لا أخلاقي وغير مبرر” ضدّ عضوية فلسطين في الأمم المتحدة

18

استخدمت الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي، مساء الخميس، حقّ النقض (الفيتو) لمنع صدور قرار يفتح الباب أمام منح دولة فلسطين العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

ومشروع القرار الذي قدّمته الجزائر والذي “يوصي الجمعية العامة بقبول دولة فلسطين عضواً في الأمم المتّحدة” أيّده 12 عضواً وعارضته الولايات المتّحدة وامتنعت عن التصويت عليه بريطانيا وسويسرا. وألقى السفير الجزائري، عمار بن جامع، كلمة دعا فيها الدول الأعضاء للتصويت لصالح مشروع القرار المدعوم من المجموعة العربية ومؤتمر التعاون الإسلامي ومجموعة دول عدم الإنحياز والغالبية الساحقة من العالم،  وطلب من الحاضرين أن يحققوا حلم ياسر عرفات بالدولة المستقلة التي أعلنها من على تراب الجزائر. وأدانت الرئاسة الفلسطينية، مساء  الخميس، وبأشد العبارات، استخدام الولايات المتحدة الأميركية حق النقض “الفيتو” في مجلس الأمن الدولي لمنع دولة فلسطين من الحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

وأكدت الرئاسة الفلسطينية، أن “الفيتو” الأميركي غير نزيه وغير أخلاقي وغير مبرر، ويتحدى إرادة المجتمع الدولي الذي يؤيد بقوة حصول دولة فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، حيث تعترف أغلبية دول العالم بدولة فلسطينية وذلك منذ عام 2012 عندما صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة على رفع مكانة فلسطين في الأمم المتحدة إلى وضع الدولة المراقب. وأدانت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) بأشد العبارات استخدام الولايات المتحدة للفيتو في وجه مشروع قرار يدعو لمنح دولة فلسطينية العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.